ELEC – نُكرر وجهة نظرنا على خلفية الأرباح المميزة في الربع الأول 2019

16

خلفية: في 18 أكتوبر 2018، قمنا باختيار شركة الكابلات الكهربائية المصرية (ELEC) كأحد الأسهم التي اعتقدنا وقتها أنها تستحق الدراسة نظراً لقصة تحولها التي لم تنعكس في تقييمها—في رأينا. بعد شهر، وفي 18 نوفمبر 2018، أخطرت ELEC البورصة بأن شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية (PIOH) – التي كانت مالكاً رئيسياً حينها بحصة تبلغ 48.5% – ترغب في زيادة حصتها في الشركة من خلال عرض شراء. عرضت PIOH، من خلال شركاتها التابعة، شراء ما يصل إلى 294,979,315 سهماً (أي ما يعادل 41.46% من ELEC) مقابل 1.35 جم للسهم، مما كان سيرفع حصة PIOH الفعلية في ELEC إلى 90%. بحلول مارس 2019، أعلن المستشار المالي المستقل المُعيَّن من قبل ELEC أن القيمة العادلة لسهم الشركة تبلغ 1.83 جم للسهم، باستخدام المتوسط المرجح للقيمة الدفترية، التدفقات النقدية المخصومة، وتقييم المضاعفات، أعلى بنسبة 35% من سعر عرض PIOH على الرغم من ذلك، تم قبول العرض الذي استمر حتى 4 أبريل 2019 من قِبَل 139.4 مليون سهم، مما أدى إلى زيادة حصة PIOH الفعلية في ELEC من 48.5% إلى 68.1% وتخفيض نسبة الأسهم حرة التداول من 48.4% (344.4 مليون سهم) في الربع الأول 2019 إلى 29.29% (205 مليون سهم).
لمزيد من التفاصيل، يرجى قراءة التقرير الكامل أدناه.

190603-ELEC-–-نكرر-وجهة-نظرنا-على-خلفية-الأرباح-المميزة-في-الربع-الأول-2019